الحضور المتزايد للمغرب في إفريقيا يخلط أوراق الجزائر والبوليساريو

يبدو أن الحضور المغربي المتزايد في الساحة الإفريقية خلط أوراق الجزائر وجبهة البوليساريو، خصوصا بعد التغييرات التي عرفتها مواقف بلدان ظلت الجزائر تصنفها في معسكرها، حيث أشار مراقبون إلى أن الدبلوماسية الجزائرية لم تستطع استيعاب التغيرات الكبيرة الأخيرة في مواقف عدد من البلدان الإفريقية ودعمها للمغرب. وذهبت المصادر ذاتها إلى أن الجولات الأخيرة، التي قادت جلالة الملك محمد السادس، إلى العديد من الدول الإفريقية، أصابت النظام الجزائري بالسعار، بعد خروج عدد من مسؤولي هذه الدول بمواقف إيجابية وداعمة لعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.
صحف

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*