موغابي احتفل بعيد ميلاده 93 مؤكدا تصميمه على البقاء في السلطة

احتفل رئيس زيمبابوي روبرت موغابي، اكبر رؤساء العالم سنا، الثلاثاء بعيد ميلاده الثالث والتسعين، عاقدا العزم على الاستمرار في التفرد بحكم البلاد على رغم علامات الشيخوخة التي تزداد وضوحا على محياه.

وعلى غرار ما يحصل منذ سنوات، اطفأ عميد الرؤساء الشمعات في احتفال اقتصر على وزرائه فقط ومساعديه المقربين فيما اغرقته وسائل الاعلام الرسمية برسائل التهنئة.

وخصص ظهوره العلني الوحيد لاذاعة وتلفزيون الدولة على شكل مقابلة طويلة ظهر فيها متعبا جدا لكن مصمما على الاحتفاظ بمقاليد السلطة.

وقال موغابي “اذا اعتقدت انه لم يعد بامكاني القيام بذلك، فساقول ذلك لكي يستبدلني حزبي بشخص اخر. في الوقت الراهن، لا اعتقد انني ساقول ذلك”.
ونشرت صحيفة “ذي هيرالد” 24 صفحة مليئة برسائل التهنئة من وزراء ومقربين من النظام فيما بثت الاذاعة وكذلك التلفزيون الاغاني التي تمجد الرئيس.
وكتبت الصحيفة في افتتاحيتها “نحتفل اليوم بعيده الثالث والتسعين مع ضمانة بان بلادنا بأيد امينة”.

وكالات

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*