زيارة الملك لغينيا تحمل معها الخير الكثير للبلاد

قال رئيس جمهورية غينيا كوناكري، فخامة  الفا كوندي، إن الزيارتين اللتين قام بهما  صاحب الجلالة الملك محمد السادس لغينيا في مارس 2014 ، وكذا الزيارة الحالية، حملتا الخير الكثير للبلاد.

وأوضح فخامة السيد كوندي، في كلمة مساء أمس الخميس، بمناسبة ترؤسه إلى جانب جلالة الملك حفل التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون، بالقصر الرئاسي بكوناكري، ان الزيارتين اللتين حل خلالهما جلالة الملك بغينيا، تحملان في طياتهما الخير الكثير لهذا البلد، كما تجسد ذلك الاتفاقيات العديدة الموقعة بين البلدين في مختلف المجالات.

وعبر الرئيس الغيني، أصالة عن نفسه ونيابة عن الشعب الغيني، عن عميق شكره وامتنانه لجلالة الملك على ما أظهره وما يزال، من حب كبير لغينيا كوناكري.

ونوه في هذا الصدد بالمساعدة المغربية النوعية الممنوحة لغينيا في المجال الفلاحي بالخصوص والتي تشمل المساعدة في وضع خارطة للخصوبة وتزويد فلاحي البلاد بما يحتاجونه من اسمدة عالية الجودة.

وأشار من جهة أخرى الى ان المغرب ابدى اليوم بقيادة جلالة الملك استعدادا لتقديم مساعدة مادية وتقنية لإعادة هيكلة مدية كوناكري وتزويدها بطرق حديثة وشبكة جيدة للتطهير السائل.

وكان جلالة الملك قد حل مساء أمس الخميس بكوناكري في زيارة عمل وصداقة ، في إطار جولة إلى عدد من الدول الإفريقية الشقيقة.

 

ومع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*