غليان في حزب التجمع الوطني للأحرار بالراشيدية

سياسي.كوم

يعيش حزب التجمع الوطني للأحرار غليان وصراع بين أعضاءه بإقليم الراشدية بعد الهيكلة الجديدة التي قام بها حزب الملياردير اخنوش.

ووجهت قيادات تجمعية بالراشيدية رسالة إلى اخنوش مما جاء فيها:

الى السيد الرئيس عبد العزيز اخنوش التجمع الوطني للاحرار باقليم الرشيدية يحتضر:

استبشرنا كثيرا عند انتخابكم رئيسا للحزب، وكلنا امل ان تقودوا هذ السفينة الى بر الامان.
حقيقة تراجع الحزب على ما كان عليه باقليم الرشيدية، الا ان تغيير المنسق الاقليمي باخر وبتلك الطريقة ادخل الحزب في نفق مسدود وستكون له توابع سلبية، فالى حدود كتابة هذه السطور الحزب يعيش غليانا كبيرا في صفوف المناضلين من جهة وفي صفوف الوافدين الجدد، لا احد يريد مجالسة التاخر مما سيعود سلبا عن صورة الحزب ونتائجه وقوته امام الخصوم.
هل تعلمون سيدي الرئيس ان الحزب منقسم بمكتب جهة درعة تافيلالت، هناك من يصوت مع المكتب وهناك من يصوت ضده اي ان هناك قسم في المعارضة وقسم اخر في التسيير وهذه اشكالية يجب حلها والا ستكون لها تبعات في المستقبل.
كلنا امل في ايجاد حل لهذا الامر سيدي الرئيس فالحل بسيط وليس في تعيين منسق باخر، وانما في العلاقة المتوترة بين القطبين مولاي مصطفى العمري واشباعتو الذي حتمي باطراف من داخل اصحاب القرار بالحزب. اجتماع بسيط بين الطرفين وبحضوركم سيدي الرئيس تدوب الخلافات ومن لم يلتزم بقرارات الحزب الديموقراطية فلا مكان له بيننا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*