لي ذراع بين موسكو وواشنطن في مجلس الامن بشأن فرض عقوبات دولية على سوريا

يصوت مجلس الامن الدولي الثلاثاء على مشروع قرار يتضمن عقوبات على سوريا لاستخدامها المحتمل لاسلحة كيميائية، الامر الذي تختلف حوله بشكل عميق الولايات المتحدة وروسيا التي أنذرت بانها ستستخدم الفيتو.
في هذا الوقت، تتواصل محاولات الامم المتحدة في جنيف من أجل تحقيق تقدم في المحادثات مع وفود الحكومة والمعارضة السورية على طريق التوصل الى حل للنزاع الدامي المستمر منذ حوالى ست سنوات.
وسيبحث مجلس الامن في مشروع قرار يفرض عقوبات على 11 مسؤولا سوريا وعشرة كيانات باعتبارهم على صلة باستخدام اسلحة كيميائية ثلاث مرات في 2014 و2015.
وأعلنت موسكو انها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار كما سبق ان فعلت ست مرات دعما لحليفها السوري.
وسيكون التصويت المقرر في الساعة 11,30 بالتوقيت المحلي (16,30 ت غ)، اول قرار كبير لمجلس الامن منذ تنصيب الرئيس الاميركي دونالد ترامب الساعي لتقارب مع روسيا.
وبدا الاوروبيون قلقين في الاسابيع الاخيرة من تغير محتمل في الموقف المتشدد لواشنطن تجاه موسكو بعد تولي ترامب الحكم.
اف ب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*