سلطات سبتة المحتلة تفرض بطاقات مرور على المغاربة

سياسي ــ تطوان

بعد الفوضى العارمة التي شهدها المعبر الحدودي تاراخال 2 ، في الأسابيع الماضية، بسبب تدفق أعداد هائلة من ممتهني التهريب المعيشي، قررت السلطات المحلية بمدينة سبتة المحتلة بالتنسيق مع نظيرتها الأمنية، تخصيص 4000 بطاقة انطلاقا من يوم الثلاثاء المقبل لتنظيم عملية مرور ناقلي البضائع ومراقبتهم بشكل يومي .

وبحسب صحيفة «الفارو» المحلية، سيتسلم كل ممتهن للتهريب المعيشي صباح كل يوم، بطاقة عند توجهه للمعبر الحدودي تاراخال 2، على أساس أن يعيدها للسلطات الاسبانية لدى مغادرته الثغر المحتل وهو محمل بكيس البضائع .

وتهدف السلطات الاسبانية من هذا الإجراء أيضا القضاء على ظاهرة مبيت عدد كبير ممتهني التهريب خاصة النساء قرب المعبر الحدودي من أجل الانطلاق في وضعية متقدمة وسط أفواج ناقلي البضائع في الصباح الباكر ، و كذا تسهيل عملية ولوج الراغبين في زيارة مدينة سبتة دون الوقوف في طوابير طويلة بسبب الدخول والخروج المتكرر لناقلي البضائع .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*