القاصرون المغاربة يغزون شوارع باريس وسفارة المملكة تتدخل

سياسي ــ متابعة

تشهد العاصمة الفرنسية باريس تزايد في أعداد الأطفال القاصرين المتشردين من بينهم المغاربة، الذين يبيتون في الشوارع و تحت القناطر والأماكن المهجورة.

صحيفة «لوباريزيان» الفرنسية، نشر نهاية الأسبوع، شريط فيديو توضح فيه الأوضاع التي يعيش فيها بعض أطفال الشوارع بالعاصمة باريس، موضحة أن هؤلاء الأطفال، من بينهم مغربي، 12 سنة، ويدعى طاهر، يتعاطون الخمر والمخدرات، مشيرة إلى أنهم وصلوا إلى فرنسا بطريقة غير قانونية، حيث فروا من المغرب باتجاه اسبانيا ومن تم إلى فرنسا.

بالمقابل، أعربت السلطات القنصلية المغربية بباريس، عن استعدادها للمساهمة في معالجة الوضعية الاجتماعية لاطفال يجوبون شوارع العاصمة الفرنسية والذين يفترض ان يكونوا من أصل مغربي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*