عبد المومني: برامج القرب التي تنظمها التعاضدية العامة تتماشى مع التوجهات الملكية

سياسي: الرباط

استفاد 2681 شخصا بالجهة الشرقية من خدمات البرنامج الطبي متعدد التخصصات الذي نظمته التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بشراكة مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في الفترة ما بين 13 و23 مارس 2017 بكل من فكيك وبوعرفة وتندرارة وبني مطهر والعيون سيدي ملوك وجرادة وأحفير وزايو والدرويش وتاوريرت، وذلك في تخصصات طب الأسنان وطب العيون والكشف عن مرضي السكري والضغط الدموي والنظارات وطب القلب، وطب الغدد، وطب أمراض الجلد.

وتوزع المستفيدون من الخدمات الطبية حسب التخصصات المتوفرة على الشكل التالي:

ü 530 شخصا في طب الأسنان؛
ü 726شخصا في طب العيون؛
ü 306 شخصا في طب القلب؛
ü 531 شخصا في الكشف عن مرضي السكري والضغط الدموي؛
ü 232 شخصا في الطب الغدد؛
ü 167 شخصا في طب أمراض الجلد؛
ü 125 شخصا استفادوا من النظارات؛
ü 64 شخصا في طب الأنف والأذن والحنجرة.

وأكد عبد المولى عبد المومني، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، بأن التعاضدية تقوم بتنظيم البرامج الطبية لأنها تعتبر صورة مهمة لتجليات التضامن ولتقريب مختلف الخدمات من المنخرطين الذين يؤدون نفس الاشتراكات بغض النظر عن مكان تواجدهم، مؤكدا بأن هذه البرامج تتبث بأن القطاع التعاضدي أساسي في تسهيل ولوج المواطنين للخدمات الصحية بشكل ممأسس.

وأضاف بأن برامج القرب الطبية التي يتم تنظيمها بشكل دوري تتماشى مع التوجهات الملكية السامية بخصوص توفير العلاج والطبيب للمواطنين وتقريبه منهم.

يشار إلى أن التعاضدية لموظفي الإدارات العمومية نظمت على هامش هذا البرنامج الطبي يوم الأربعاء 22 مارس 2016، يوما تضامنيا بشراكة مع المجلس البلدي والسجن الفلاحي بزايو لفائدة نزلاء هذه المؤسسة السجنية تحت شعار “المؤسسات السجنية والعناية الصحية كلنا معنيون”. واستفاد من هذا البرنامج الطبي التضامني حوالي 636 نزيلا بالسجن الفلاحي بالمدينة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*