تراجع الاشهار يهدد الصحافة بالمغرب

سياسي ــ متابعة

يبدو أن الصحافة الورقية دخلت مرحلة عصيبة، بسبب تراجع عائداتها من الإشهار مقارنة مع الإعلام الرقمي والإذاعات الخاصة.

يومية “آخر ساعة” ، في عددها ليومه الأربعاء، كشفت أن الصحافة الورقية تتعرض إلى نزيف حاد في ما يخص موارد الإشهار، حيث حظيت خلال سنة 2016 بأقل من 15 في المائة من حجم ميزانية الإشهار التي صرفت لجميع وسائل الإعلام.

وكشفت الجمعية المغربية للتسويق والتواصل، أن حجم الإشهار بالمغرب بلغ العام المنصرم 3.4 ملايير درهم، وأن حصة الأسد كانت من نصيب التلفزيون والملصقات عبر اللوحات الإشهارية، بنسبة 30 في المائة لكل واحد منهما، فيما حظي الراديو بنسبة 25 في المائة من القيمة الإجمالية لما صرف في الإشهار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*