شرفات أفيلال تزور الحسيمة وتؤكد على يكون للمشاريع وقع إيجابي مباشر على الساكنة

سياسي: الرباط

في ي إطار تتبع تنفيذ برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة، قامت شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء، يوم الجمعة 07 يوليوز 2017، بزيارة عمل لإقليم الحسيمة، للوقوف عن كثب على المشاريع المائية المبرمجة بالإقليم، سواء منها المندرجة في إطار اتفاقية “الحسيمة منارة المتوسط”، أو غيرها من المشاريع الأخرى.

في هذا الشأن، أشرفت السيدة كاتبة الدولة، صبيحة يوم الجمعة، رفقة السيد فريد شوراق عامل اقليم الحسيمة، على جلسة عمل بمقر عمالة الإقليم خصصت للتداول في مستوى تقدم الأشغال بالمشاريع المبرمجة من قبل كتابة الدولة المكلفة بالماء بالإقليم. حيث أكدت السيدة شرفات أفيلال في مستهل هذا اللقاء على أن إنجاز هذه المشاريع يجب ان يتم في إطار من التواصل والحوار والمسؤولية والهدوء.

وخلال هذا الاجتماع، الذي حضره عدد من المسؤولين والمنتخبين المحليين والإقليميين والجهويين، تم الاطلاع على برنامج تدخل كتابة الدولة المكلفة بالماء بالإقليم mmm، حيث تم تقديم عرض مفصل حول المشاريع المبرمجة للحماية من الفيضانات، بكلفة اجمالية تقدر ب 114.3 مليون درهما، والتي تهم 8 جماعات بالإقليم، وهي بني بوعياش وإمزورن وايت يوسف اوعلي وتارجيست واجدير والنكور وابني بوفراح وامرابطن، إذ أن بعضا من هذه المشاريع تم الانتهاء من إنجازها، ومنها ما هو في طور الانطلاق برسم السنة الحالية.
علاوة على هذا ، ومن أجل تأمين تزويد مدينة الحسيمة والمراكز المجاورة بالماء الشروب على المدى القريب والمتوسط، تم خلال هذا الاجتماع عرض مشروع “سد غيس” على وادي غيس، والذي تبلغ كلفته الإجمالية مليار و300 مليون درهما.

وأوضحت السيدة شرفات أفيلال أن هذه المنشأة المائية الكبيرة والحيوية، حالا ومستقبلا، ذات سعة تخزين تناهز 93 مليون مترا مكعبا، كانت مبرمجة، ضمن المخططات الاستراتيجية، خلال الفترة 2021-2024، إلا أن كتابة الدولة المكلفة بالماء قررت برمجتها قبل هذا التاريخ بسنوات، حيث تم الشروع فعليا في إنجازها خلال السنة الحالية 2017 .
وفي ذات السياق، تم تسليط الضوء على محطة تحلية مياه البحر لمدينة الحسيمة بطاقة إنتاج تصل 200 لتر/الثانية، والتي شرع المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب _ قطاع الماء _ في إنجازها خلال شهر يونيو 2017 بغلاف مالي يناهز 300 مليون درهما، ومن المنتظر أن يشرع في استغلالها أواخر سنة 2018.
على صعيد آخر، وبمناسبة نفس زيارة العمل، قامت السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالماء، زوال يوم الجمعة، بزيارات ميدانية تفقدية لعدد من المشاريع المتعلقة بالحماية من الفيضانات، والموجودة رهن الإنجاز، حيث اطلعت على تقدم أشغال مشروع تنقية وتهيئة واد امجاهدن وواد ابلوقن وواد بوحجر بجماعتي أجدير وآيت يوسف وعلي.
كما قامت بزيارة موقع مشروع حماية مركز إمزورن من فيضانات واد إعثمانن (الشطر الرابع) كلفته 5 مليون درهم، وكذا موقع مشروع حماية مركز بني بوفراح من الفيضانات، والذي خصص له غلاف مالي يبلغ 10 مليون درهما.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*