هل ساهم شباط في قتل حزب الاستقلال؟

سياسي: رضا الاحمدي

يرى اكثر من متتبع للمشهد الحزبي المغربي ان حزب الاستقلال يعيش وضعا صعبا وأزمة خصوصا لما وقع لامينه العام حميد شباط من مواقف لم يتعرض لها اي امين عام لحزب الاستقلال من قبل.

شباط اليوم “تبهدل” كثيرا ويعيش أزمة خانقة، كان اخرها اخراجه من مقر نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب هو وأبناءه…وهو موقف قيل انه نهاية شباط سياسيا ونقابيا، خصوصا وان المقربين له نفضوا ايدهم عنه و” قلبو فيستة” عن شباط.

وباعتبار ان حزب الاستقلال حزب كبير، لكن يظهر ان شباط ادخله لنهايته ولأزمة تنظيمية، خصوصا وان المستقبل يمهد الطريق لنزار بركة رغم ضعهف السياسي وصرع ” الهوية” داخل حزب علال الفاسي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*