ايطاليا.. اعتقال قاصريين مغربيين يفك لغز حادث الاغتصاب الجماعي

سياسي: هشام الفرجي

 

 

تمكنت الشرطة الإيطالية من فك لغز جريمة اغتصاب جماعي لسائحين بولنديين ومهاجرة بيروفية، وذلك من خلال إلقاء القبض على المتورطين الأربعة بعدما سلم شقيقان مغربيان قاصران نفسيهما والكشف عن تفاصيل الجريمة التي هزت الرأي العام بالبلاد.

 

وبعد اعتراف الشقيقين المغربيين البالغان من العمر 17 و15 سنة، يوم امس السبت، تم إلقاء القبض على المتورط الثالث مهاجر نيجيري البالغ من العمر 16، فيما تم إلقاء القبض في الليل على المتهم الرابع والذي يعتبره المحققون زعيم العصابة بحكم أنه الراشد الوحيد بين المتورطين الأربعة وهو مهاجر كونغولي يبلغ من العمر 20 سنة.

 

وكانت مدينة ريمني المطلة على البحر الادرياتيكي، قد اهتزت فجر يوم السبت 26 غشت الماضي، على وقع جريمة اعتداء جنسي جماعي الذي تعرضت له سائحة بولندية على احد شواطئ المدينة والإعتداء على صديقها، واغتصاب احدى المتحولات جنسيا المتعاطية للدعارة المنحدرة من البيرو، من قبل الأشخاص ذاتهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*