الملك محمد السادس يولي أهمية للتعاون مع دولة البرازيل

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية الفدرالية للبرازيل، ميشال تامر، وذلك بمناسبة احتفال بلاده بعيد استقلالها.

وأعرب الملك، في هذه البرقية، عن أحر التهاني، مقرونة بأصدق المتمنيات، للرئيس البرازيلي شخصيا بموفور الصحة والعافية والهناء، وللشعب البرازيلي باطراد التقدم والازدهار.

ومما جاء في هذه البرقية “وإنها لمناسبة سانحة، أعرب لكم فيها عن تقديري الكبير لما يجمع شعبينا من أواصر الصداقة الراسخة والتقدير المتبادل، وللمستوى المتميز الذي بلغته علاقات التعاون بين بلدينا، مؤكدا لكم حرصي على مواصلة العمل سويا معكم، من أجل استكشاف آفاق جديدة لدعم الشراكة المغربية البرازيلية، والرقي بها إلى مستوى تطلعات شعبينا الصديقين”.
كما عبر جلالة الملك للرئيس البرازيلي عن مدى الأهمية التي يوليها جلالته لمواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، سواء على المستوى الثنائي أو في إطار المنظمات الجهوية والدولية، إسهاما منهما في تعزيز التعاون بين دول الجنوب، وتوطيد السلم والأمن في العالم.

ومع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*