عبد المومني: المغرب، بناء على التوجهات الملك محمد السادس يحرص على تبادل الخبرات والتجربة المغربية مع مختلف التعاضديات الإفريقية

سياسي.كوم / الرباط

اجتمع المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للتعاضد ما بين 4 و 7 شتنبر 2017 بمقر الاتحاد الإفريقي للتعاضد بالرباط( المغرب) من أجل تدارس مجموعة من النقط منها على الخصوص المنظم المالي ومخطط الحكامة المالية والإدارية والمحاسبية وهي تعتبر مشاريع أساسية لتطوير أليات العمل داخل الاتحاد واحترام الضوابط الدولية فيما يخص المؤسسات غير الحكومية الدولية، حيث تمت المصادقة على المنظم المالي ومخطط الحكامة المالية والإدارية والمحاسبية إضافة إلى الميزانية التوقعية.

وقال بلاغ توصلت به”سياسي.كوم ” ان أعضاء المكتب التنفيذي عبروا عن اعتزازهم بالمصادقة على هذه الوثائق الثلاث والتي تعتبر دليلا على تطور عمل الاتحاد الإفريقي للتعاضد ومأسسته بما يتماشى مع الأعراف والمساطر المعمول بها لدى مختلف المؤسسات الدولية خاصة فيما يخص تعزيز الحكامة والشفافية.

وكان الاجتماع مناسبة لإعادة النظر في مشروع التكوين الذي سبق تسطيره مع الوكالة المغربية للتعاون الدولي، حيث تقرر خلق لجنة مختلطة بين الاتحاد الإفريقي للتعاضد والوكالة المغربية للتعاون من أجل تقييم وتدارس سبل تنزيل هذه المشاريع على أرض الواقع.

كما تم في إطار التنزيل الجيد لبرنامج التكوين، الذي يدخل في إطار الشراكة التي تربط الاتحاد الإفريقي للتعاضد والوكالة المغربية للتعاون الدولي، (تم عقد) لقاء بين أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد ومدير الوكالة، حيث عبر الطرفان خلاله عن التزامهما وانخراطهما من أجل الحفاظ على الشراكة التي تربط المؤسستان وكذا البحث عن سبل تطويرها. وستتمحور برامج التكوين حول مواضيع يمكنها المشاركة في تطوير التعاضد من قبيل تكوين المكونين في مجال التعاضد، والحكامة الجيدة والجهوية وتقريب الخدمات الصحية إلخ.

وفي كلمة بالمناسبة أكد المغربي عبد المولى عبد المومني، رئيس الاتحاد الإفريقي للتعاضد ورئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بأن التعاضدية العامة مستعدة لمساعدة التعاضديات الإفريقية فيما يخص التكوين وتبادل التجارب خاصة التجارب الناجحة، موضحا بأن المغرب، بناء على التوجهات الملكية لصاحب الجلالة نصره الله وأيده، يحرص بصفة دائمة على تجميع وتبادل الخبرات والتجربة المغربية مع مختلف التعاضديات الإفريقية لتعزيز الدور الذي يمكن أن يلعبه التعاضد في تنمية القارة الإفريقية، باعتباره أحد ركائز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

إلى ذلك، عقد أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للتعاضد اجتماعا مع رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، حيث تم التطرق خلاله إلى الدور الذي يلعبه الاتحاد الإفريقي للتعاضد في تكريس ونشر القيم التعاضدية ودورها في تطوير الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالقارة الإفريقية.

وفي سياق آخر، ثمن أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للتعاضد مشاركة الاتحاد الإفريقي للتعاضد في مجموعة من المحافل الدولية، كالندوة الدولية للشغل، معتبرين بأن صوت التعاضد الإفريقي أصبح حاضرا بفضل الاتحاد الإفريقي للتعاضد ويتم اسماعه في مجموعة من المحافل الدولية. كما هنؤوا المغرب على عودته للاتحاد الإفريقي، معتبرين بأن هذه العودة ستعطي نفسا جديدا لأنشطة الاتحاد الإفريقي للتعاضد.

يشار إلى اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للتعاضد عرفت حضور كل من :

ü السيد عبد المولى عبد المومني: رئيس الاتحاد الإفريقي للتعاضد ( المغرب)

ü السيد باباسادجيكيني : النائب الأول للرئيس (دولة مالي).
ü السيدة ياسيني فال ندياي : النائبة الثانية للرئيس (دولة السنغال).
ü السيدة كلاريسكايو ماحي : الكاتبة العامة للإتحاد،(دولة ساحل العاج).
ü السيد أوغستان تيوميلا : نائب الكاتبة العامة للإتحاد، (دولة الكاميرون).
ü السيدة جولييت كومباوري : أمينة مال الإتحادـ، (دولة بوركينا فاسو).
إلى جانب :
ü السيد عبد العزيز بلفاطمي: أمين المال ( suppléant ) ( المغرب)
ü أعضاء الكتابة الدائمة للاتحاد الإفريقي للتعاضد
ü الخبراء

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*