الوزير بنعبد القادر في ورطة الاصلاح….أغلب المفتيش بالوزرات تم تعيينهم ب”المحسوبية والريع الحزبي”

سياسي: رضا الاحمدي

ترأس محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، اجتماع لشبكة المفتشين العامين للوزارات، وذلك يوم الأربعاء 13 شتنبر2017،

الاجتماع قالت الوزارة انه يأتي ” تنزيلا لمضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة حلول الذكرى الثامنة عشرة لتربع جلالته على عرش اسلافه المنعمين بتاريخ 29 يوليوز 2017، وتفعيلا للإجراءات الاستعجالية التي اعتمدتها الحكومة في شقها المتعلق بإصلاح الإدارة وذلك لدراسة الإجراءات الاستعجالية للنهوض بمردودية الإدارة من خلال التخطيط والتتبع والتقييم وجعل الإدارة في خدمة المرتفقين والتفاعل مع شكاياتهم.

ويندرج هذا اللقاء في إطار سلسلة اللقاءات التشاورية التي دأبت الوزارة على تنظيمها بهدف فتح مجال للتشاور والتبادل حول قضايا الإصلاح الإداري، والعمل على مناقشة القضايا والإشكالات المطروحة، من أجل تأهيل الإدارة العمومية والارتقاء بها.

لكن الغريب في الامر ان الوزير سيجد نفسه امام مفتشيات عامة واغلب المفتشين الذين عينوا في مجالس حكومية سابقة، ينتمون لاحزاب سياسية، ومقربين من وزراء…وكمثال على ذلك تعيين وزير الشباب والرياضة الحركي السابق اوزين، لمفتش عام مستشار جماعي بالرباط، ومنحت لهم امتيازات وتعويضات من سيارة وغيرها…وعمله لم يظهر للوجود…وتعيين الوزير الحركي مبديع في الوظيفة العمومية لمفتش عام من حزبه ومقرب منه، وتعيين الوزير حداد مفتش من حزب الحركة الشعبية ويعيش اليوم صراعا من وزير السياحة…كما عين وزير السكنى والتعمير بنعبد الله مفتش عام وهو قيادي في حزبه…..فعن اي اصلاح سيقوم به بنعبد القادر الاتحادي في ظل وجود مفتيش كان اغلب عمله تنفيد ما يملى عليهم من الوزرات خصوصا في الشأن الحزبي وغيره…

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*