وزيرة” الأزبال” الحيطي تحشر نفسها و تعطي الدروس في الديمقراطية لاسبانيا وتدعم”انفصالي كاطالونيا”

في تغريدة اعتبرها متتبعو مواقع التواصل الاجتماعي غريبة وخارج سياق وزيرة سابقة كان مرورها على وزارة البيئة بفضيحة “الازبال” التي ما زالت عالقة في تاريخ وزارتها.
ولم الحيطي من رد سوى حشر نفسها في الصراع القائم في كاطالونيا اتي تريد الاستقلال ضد عن الدستور والقانون الاسباني حيث منعت الدولة المركزية اجراء الاستفتاء وكانت ردود فعل قوية وواضحة من الحكومة الاسبانية ودول اوربية.

وخرجت الحركية الحيطي لتعطي الدروس لاسبانيا العريقة في الديمقراطية. وهي لم تجد نفسها حتى في حزبها لتعبر عن ماقفها من قضايا رائجة/ فما موقف الحيطي مثلا من ” حراك الريف”؟ ام انها تدعم انفصالي كاطالونيا.
هذا ما قاله راخواي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*