خطير… تلميذ بطنجة يرفض المدرسة بعد تعرضه للتعنيف من طرف معلمه

سياسي ـــ هشام الفرجي

لم تكد تطوى قضية ضرب استاذة لتلميذ بأحد مدارس طنجة، وحث الوزارة هيئة التدريس على عدم استعمال العنف ضد التلاميذ، حتى ظهرت حالة أخرى ضحيتها تلميذ رفض الذهاب مجددا إلى المدرسة بعد تلقيه للكمات على وجهه والضرب المبرح على يديه، يوم أمس الثلاثاء، من طرف معلمه بمدرسة عقبة ابن نافع بجماعة مرس الخير قرب تمارة.

وبحسب شريط فيديو بثه على «فايسبوك» الناشط الجمعوي، ورئيس جمعية منتدى الطفولة، عبد العالي الرامي، فقد “تعرض الطفل «هشام» إلى التعنيف اللفظي والجسدي من طرف استاذه بالضرب على وجه وبواسطة خرطوم مياه على يده، الأمر الذي خلف آثار نفسية بالغة في نفسية التلميذ الذي رفض العودة للمدرسة.

ويظهر مقطع الفيديو آثار جسدية ظاهرة على الطفل، تتمثل في ندوب شديدة الاحمرار على على الوجه واليد.

ويذكر أن محمد حصاد، وزير التربية الوطنية، كان قد دعا في مراسلة مستعجلة، جميع الفاعلين التربويين من مدرسات ومدرسين، وأطر الإدارة التربوية إلى الحرص أشد ما يكون الحرص على نبذ العنف بكل أشكاله، والقطع مع أي ممارسة أو سلوك قد يؤول في هذا الاتجاه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*