فضيحة مالية كادت عن تنفجر في مجلس بنشماس

قالت مصادر” سياسي” ان فضيحة مالية كادت ان تنفجر في مجلس المستشارين الذي يرأسه القيادي بحزب الاصالة والمعاصرة حكيم بنشماس.

واكدت مصادرنا، ان بنشماس رفض التوقيع على تعويضات مالية ضخمة لاعضاء ورؤساء ومستشارين بمجلسه، بعد نهاية اشغال المؤتمر 10 لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي الذي عقد بمجلس المستشارين الاسبوع الماضي,

واضافت مصادر” سياسي” ان تعويضات كانت سوف تمنح على شكل منح بقيمة 16 الف درهم لبعض من ساهم في المؤتمر من موظفي ومستشاري المجلس,

وتوصل بنشماس باسماء مختارة من قبل امين عام المجلس وبعض رؤساء الاقسام الموارد البشرية والعلاقات الخارجية…لكن يبدو ان بنشماس فطن للامر ومخافة الفضيحة رفض التوقيع، وهو ما اثار سخط من كان ينتظر “ريع” المجلس ومن اعتاد على ” البزولة”…

فهل يتجه المجلس فعلا الى فتح ارشيفه المالي لقضاة المجلس الاعلى للحسابات، ام ان الامر مجرد فزاعة؟

تجدر الاشارة ان  المغرب تسلم    رئاسة رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي، وذلك في شخص رئيس مجلس المستشارين،  حكيم بن شماش.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*