جدل: بنشماس يقبل بحضور “مجرم حرب صهيوني” بمجلس المستشارين؟

يثار جدل عن دعوة تنظيم الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط باحتضان مجلس بنشماس مؤتمر تحت موضوع ” تسهيل التجارة والاستثمارات في منطقة المتوسط وإفريقيا” يومي 8 و 9 أكتوبر 2017.

وقذف مجلس بنشماس الكرة للحكومة، معتبرا ان مشاركة الوفد الصهيوني يبقى من امر الحكومة، في حين لم يجرأ على الخروج ببلاغ برفض حضور الوفد الاسرائيلي، وهو ما جعل مستشاري العدالة والتنمية ونقابات الاتحاد المغربي للشغل ومجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، تندد وتستنكر” حضور وزير الدفاع الصهيوني السابق، ومجرم الحرب عامير بيريتز إلى جانب صهاينة أعضاء في الكنسيت، للمشاركة في أشغال المناظرة الدولية التي ينظمها مجلس المستشارين والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط بشراكة مع المنظمة العالمية للتجارة، وذلك يومي 8 و 9 أكتوبر الجاري، حول موضوع : “تسهيل التجارة والاستثمارات في المنطقة المتوسطية وإفريقيا”.

واعتبر الرافضون في مجلس بنشماس”، أن هذا الحضور تم الترتيب له في سرية تامة خارج أجهزة مجلس المستشارين ومؤسساته التقريرية، وحملوا مسؤولية هذا الاختراق الخطير إلى الجهات التي سمحت بدخول مجرم الحرب الصهيوني والوفد الصهيوني إلى التراب المغربي، والتي لم تلتزم بقرارات جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وقرارات البرلمان العربي القاضية بمقاطعة الكيان الصهيوني، كما حملوا المسؤولية لرئاسة مجلس المستشارين التي لم تعقد اجتماع مكتب المجلس لاتخاذ القرار المناسب المنسجم مع اختيارات الشعب المغربي ومواقفه الثابتة والجامعة على الرفض المطلق لكل أشكال التطبيع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*