هل يغير قرار المحكمة الدستورية الخريطة السياسية بمجلس النواب؟

سياسي: الرباط

مفاجئات قوية تنتظر الخريطة السياسية بمجلس النواب عند انطلاقة الولاية التشريعية الحالية، والتي من المنتظر ان تعرف الفرق النيابية هزات وتصدعات،  انطلاقا من الخطاب الملكي السامي الذي سيكون حافلا، بالعديد من المعطيات التي تتماشى مع انتظارات الشعب المغربي.

ومن بين القضايا الرائجة والتي تتعلق بالطعن المقدم ضد رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، بدئرة ابي الجعد وادي زم، وهو القرار الذي قد يكون مفاجئا بعد نطق المحكمة الدستورية بالحكم عند مناقشة مشروع قانون المالية 2018:

مصادر “سياسي” قالت ان الطعون المقدمة من قبل مرشحين سابقين بدائرة الحبيب المالكي ما زالوا ينتظرون حكم المحكمة الدستورية في الطعن المقدم باستعمال الحبيب المالكي العلم الوطني في احدى التجمعات الانتخابية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*