ايطاليا المتعثرة تتجه لملحق التصفيات بعد الفوز على البانيا

(رويترز)

– كافحت ايطاليا لتفوز 1-صفر على البانيا يوم الاثنين بعد هدف متأخر من أنطونيو كاندريفا مع اتجاه الفريق صاحب المركز الثاني في المجموعة السابعة إلى ملحق التصفيات الأوروبية بحثا عن التأهل لكأس العالم لكرة القدم العام المقبل.

وضمنت ايطاليا بطلة العالم أربع مرات بالفعل التأهل لملحق التصفيات باحتلال المركز الثاني خلف اسبانيا المتصدرة لكن بعد التعادل المخيب للآمال 1-1 على أرضها مع مقدونيا فإنها كانت تحت ضغط من أجل تقديم أداء جيد في البانيا.

وأهدر المنتخب الايطالي عدة فرص جيدة حتى تلقى كاندريفا، غير المراقب على يسار الحارس إيتريت بريشا، تمريرة من ليوناردو سبيناتسولا ليسدد في الشباك ويمنح ايطاليا الفوز.

وقال لاعب الوسط لورينتسو إنسيني ”لعبنا مباراة رائعة.. كنا متحدين في أدائنا وحققنا الفوز. اليوم لعبنا من أجل الفوز بأي ثمن ونجحنا في ذلك. بذلنا كل ما في وسعنا وأظهرنا أن ايطاليا لا تستسلم ابدا“.

وتواجه ايطاليا جولة فاصلة من مباراتي ذهاب وعودة ضد أحد الفرق الثمانية التي كانت أفضل من احتل المركز الثاني في التصفيات الأوروبية من أجل مكان في نهائيات روسيا العام القادم.

وأبلغ جيان بييرو فنتورا مدرب ايطاليا، الذي يواجه ضغطا شديدا، الصحفيين ”في الملحق في نوفمبر.. أتمنى أن يكون الفريق في حالة أفضل وأتمنى أن يعود بعض اللاعبين المصابين“.

وكان منتخب البانيا صاحب المركز الثالث حريصا على إظهار مدى تطوره في السنوات الأخيرة بفضل مدربين ايطاليين. وحث مدربه الحالي كريستيان بانوتشي، هو لاعب دولي ايطالي سابق، فريقه على الهجوم أمام مواطنيه.

وتصدى جيانلويجي بوفون حارس ايطاليا المخضرم لتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء أطلقها ايروس جريزدا قبل الهدف وكان بانوتشي سعيدا بأداء فريقه حتى رغم الهزيمة.

وقال بانوتشي ”أشعر بأسف شديد من أجل اللاعبين. لعبنا بشكل مساو لايطاليا وتصدى بوفون لفرص أكثر من بريشا. لكنهم عاقبونا في لحظة واحدة عندما لم نكن في كامل انتباهنا“.

وهذه أول مرة تلعب فيها ايطاليا في البانيا حيث يتابع المشجعون كرة القدم الايطالية بشغف منذ الفترة التي كانت فيها الدولة معزولة بسبب الشيوعية.

وكان الطلب كبيرا على قميص بوفون بعد المباراة وبادله الحارس المخضرم مع المهاجم أرماندو صديقو الذي قال إنه طلب منه ذلك أثناء تنفيذ ركلة ركنية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*