برلمانية من البيجدي تهاجم ولد الرشيد وكنجاع يصفها ب”المريضة”

هاجمت برلمانية منتمية لحزب العدالة والتنمية خديجة ابلاضي حمدي ولد الرشيد بعد انتخاب اللجنة التنفيدية لحزب الاستقلال,

ورد رشيد كنجاع عليها قائلا:

حين تخرج برلمانية البيجيدي بتدوينة جوهرها السب و القدف في حمدي ولد الرشيد الآن و في هذه اللحظة و كردة فعل على ما اسفرت عنها نتائج انتخاب أعضاء اللجنة التنفيدية لحزب الاستقلال ، يظهر بالملموس التربية الفريدة و المرضية لأعضاء حزب العدالة و التنمية ، ففي الوقت الذي كان من المفروض على قيادية حزبية ان تهنئ حزب منافس في الساحة السياسية على نجاح مؤتمرهم و هذا هو المفروض. لجأت إلى اسلوب التهجم و القدف في شخصية سياسية عرفتها منذ 12 سنة تقريبا ، أستطيع من خلالها الجزم بالبوح أنه أي حمدي ولد الرشيد أنجح و ابرز رئيس مجلس بلدي بالمغرب ، و أنجح فاعل سياسي في الاقاليم الجنوبية، الذي استطاع بديناميته إلى جانب باقي الفاعلين السياسيين بالجنوب من تسجيل اكبر نسبة مشاركة سياسية على المستوى الوطني ، حتى أن ملك البلاد في خطابه ما من مرة أعتبرهم الممثلون الحقيقيون للأقاليم الجنوبية بناء على صناديق الاقتراع.
يظهر من هذه التدوينة ، أن نجاح نزار بركة بتصويت قواعد حزبه عليه بما فيهم القواعد الحزبية المنتمية للجنوب و فشل الشعبوي حميد شباط بالظفر بمقعد الامين العام للمرة الثانية، يضرب في العمق العدالة و التنمية على مستوى الانتخابي نظرا لاستفادتهم في الانتخابات السابقة من فئات عريضة من القواعد الحزبية لحزب الاستقلال التي كانت تصوت عقابيا ضد حزب الاستقلال مانحة اصواتها و اصوات الملتفين حولهم لصالح العدالة و التنمية ضدا في التدبير الشباطي للحزب.
لست استقلاليا و لكنني اتمنى له عودة سليمة للمشهد السياسي…انتهت التدوينة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*