بوليس الرباط يحقق مع فرنسي من اصل مغربي يحمل بطاقة”الشرفاء” ومبحوث عنه بفرنسا

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الرباط بحثا قضائيا ، تحت إشراف النيابة العامة المختصة ، مع مواطن فرنسي من أصل مغربي ، يبلغ من العمر 36 سنة ، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتزوير واستعماله وانتحال صفة ينظمها القانون والسكر والسياقة في حالته.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ، اليوم الجمعة، أن شرطيا تابعا لفرقة المرور بمدينة الرباط ، كان قد أوقف المشتبه فيه بعد ارتكابه لمخالفة مرورية وسياقة سيارة تحت تأثير الكحول ، قبل أن يُقدّم للشرطي بطاقة مهنية مزورة تتضمن صورته الفوتوغرافية وهويته، وكذا بطاقة عضوية في رابطة للشرفاء ، وذلك في محاولة للتنصل من محضر المخالفة.

وأضاف البلاغ أن إجراءات تنقيط المعني بالأمر بقاعدة بيانات المديرية العامة للأمن الوطني، خلصت إلى كونه موضوع ملف للشكاية الرسمية صادرة عن السلطات القضائية الفرنسية ، لتنفيذ عقوبة زجرية مدتها سبع سنوات من أصل عشر سنوات سجنا نافذة صادرة في حقه عن المحكمة الكبرى بباريس في قضية تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات.
وأشار إلى أن إجراءات البحث المنجزة في هذه القضية أسفرت عن الاشتباه في تورط المعني بالأمر في قضايا تتصل بانتحال صفة ينظمها القانون، والتزوير واستعماله ، خاصة بعدما تبين بأنه اقتنى البطاقة المهنية المزورة بمبلغ مالي لأغراض مشوبة بالتجاوز ، فضلا عن حيازته المشبوهة لجهاز للاتصال اللاسلكي.
وخلص البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، بينما لازالت التحريات متواصلة لتوقيف باقي المتورطين المحتملين في هذه القضية.
ومع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*