نايضة في الحركة الشعبية: الاستوزار غادي وتيشعل…صراع بكل الطرق للوصول الى الوزارة

سياسي: الرباط
علمت “سياسي” ان الصراع على الاستوزار لملئ المقاعد الوزارية الشاغرة التي خلفها الزلزال السياسي في طريقها للتفجير في وسط حزب الحركة الشعبية.
ورغم ان حزب السنبلة نال الحظ الكبير في اعفاء الوزارء والغضب على حداد والحيطي….الا ان الحركة الشعبية ما زالت تريد البقاء في الحركة الشعبية.
وتجري في الكواليس تحركات كبرى، من اجل الحصول على مقعد وزاري بين الوزير السابق في الوظيفة العمومية محمد مبديع الذي يطمح في وزارة التكوين المهني، ورغبة الفضيلي في الاستوزار هو الاخر…في حين ينتظر ان تسقط اسماء لاستوزار بالحركة الشعبية.
كما عبر امسكان فيتولي وزارة السكنى والتعمير و السنتيسي و في الاستوزار وبكل الطرق…ويتحكم في عملية الاختيار الى اليوم كل من الامين العام امحند العنصر والقيادي الحركي اوزين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*