فكاك باغي يولي وزير….مطالب بافتحاص صفقات وزارة الصحة والاسرة وجمعية الأعمال الاجتماعية في عهده

في الوقت الذي يشتد فيه الصراع عن المقاعد الوزارية الشاغرة والتي اطاح بها الزلزال السياسي. ..قالت مصادر عليمة ل”سياسي.كوم” من قيادة حزب التقدم والاشتراكية ان الصراع اشتد على وزارتي الصحة والسكنى والتعمير وسياسة المدينة. ..بين قيادين في حزب بنعبد الله.
واكدت مصادرنا ان القيادي في الحزب فكاك يحاول بكل الطرق الوصول الى احدى الوزارتين وهو الذي كان مدير ديوان سابق لكل من وزيرة الأسرة والتضامن نزهة صقلي ومدير ديوان وزير الصحة الحسين الوردي. ..الذي مهد له الطريق لتولي رئاسة جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الصحة وهو غريب عنها وليس موظفا بها.
وتطالب اصوات حقوقية ومن حماية المال العام في حديثها “سياسي.كوم ” بضرورة ربط المسؤولية بالمحاسبة وافتحاص مالية جمعية الأعمال الاجتماعية وفتح تحقيق في بعض صفقات وزارتي الاسرة والصحة في عهد فكاك الذي يقال انه راكم اليوم تروة مهمة. ..فمن أين لك بهذا؟ وماذا عن التصريح بالممتلكات؟
ألم يطالب الملك في اكثر من خطاب بتقديم الأحزاب لاطر صالحة؟ وانه فقد الثقة في السياسيين الذي جعلوا من السياسة طرق لاثراء وأشياء اخرى سنعود اليها لاحقا….

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*