الحركة ما باغياش تقطع مع وزارء “الفساد”….السنتيسي باغي يولي وزير التربية الوطنية والتعليم

رغم ان حزب الحركة الشعبية ضربه الزلال السياسي بقوة واطاح بوزراء وغضب الملك على وزراء اخرين، ولصق بالحزب وزراء”الفضائح” يبدو ان رغم الخطب الملكية والرسائل الواضحة ما زال حزب الحركة الشعبية يعيش على منواله الخالد وهو المشاركة في الحكومة وبأي كا ولا يهم الكفاءات…
وقصالت مصادر حركية ل” سياسي” ان القيادي في الحزب السنتيسي عمدة سلا سابق يقوم بكل المساعي لكي يكون وزيرا وينهي مساره السياسي بوزارة ولو كانت للتربية الوطنية والتعليم وهو الرجل الذي اسثثمر في التعليم الخاص والبناء والفندق والصناعة التقليدية وراكم ثروات…وتحوم حوله “ملفات فساد” لما كان يسير احدى المقاطعات بسلا…وكان مساره سلبي في تدبير شؤون سلا حسب العديد من المهتمين بالشأن المحلي بسلا في حديثهم ل” سياسي”.
واكدت مصادرنا ان السنتيسي يحاول اقناع قادة حزب السنبلة من اجل ان يكون وزيرا…..ايوا شفتو الزلزال ما زال ما ضربش مزيان…

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*