الوزير الأعرج يحول وزارة الثقافة والاتصال لخدمة حزبه الحركة الشعبية بورزازات

قالت وزارة الثقافة والاتصال ان وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني والبحث العلمي بالنيابة محمد الاعرج دينامية جديدة لقطاع الثقافة والاتصال بجهة درعة تافيلالت، حيث تم التوقيع على اتفاقية بين الوزارة، ورئيس جماعة وارزازات تهم إحداث مركز ثقافي سيرى النور قريبا، بحضور كل من وزير السياح والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي وعامل إقليم وارزازات وممثل زير التجهيز والنقل وممثل المدير العام للمكتب المغربي للسياحة، إلى جانب المدير العام للمركز السينمائي المغربي، وعدد من المدراء المركزيين ومنتخبين ورؤساء القطاعات الحكومية وغير الحكومية بالإقليم.
وتروم الاتفاقية إلى إعطاء دفعة نوعية في المجال الثقافي بوارزازات، خصوصا على مستوى البنيات التحتية، كما أعطى الأعرج انطلاقة بناء مشروع أكبر مركب ثقافي بإقليم تنغير، معتبرا أن هذه المشاريع تدخل في إطار سياسة “ثقافة القرب”، آملا أن تساهم في تحقيق نتائج مثمرة وملموسة بالنسبة للساكنة.
وخلال اليوم الدراسي الذي نظمه مجلس التنمية والتضامن ومجلس جماعة وارزازات، حول الإقلاع الاجتماعي والاقتصادي بإقليم وارزازات يوم السبت 4 نونبر 2017، قال الأعرج في كلمة له بالمناسبة، إن الوزارة وضعت رؤية حكومية جديدة لحماية التراث المادي واللامادي، من خلال تسجيل المواقع والمآثر التاريخية ضمن التراث العالمي.
وأشار الأعرج، أن السياسة الجديدة لوزارة الثقافة والاتصال تعتمد على تثمين الصناعة الثقافية والاعتماد على التراث المادي والمواقع الأثرية، و أن عمل الوزارة ركز أيضا على إعادة النظر في القوانين المنظمة للمركز السينمائي المغربي الذي سيعرض على المجلس الحكومي في الأسابيع المقبلة، معتبرًا أن إحداث مديرية جهوية للاتصال ستشكل دفعة قوية في مجال الاتصال والإعلام، والترويج التنموي للمنطقة، مشددًا على ضرورة إيجاد تدابير جديدة للتنشيط السينمائي في ارتباطه بالسياحة والاقتصاد عمومًا.
وأضاف الأعرج، أنه تم اتخاذ بعض الإجراءات الكفيلة لإعطاء مجال الإنتاج والسينما نفسا جديدا حيث قام قطاع الاتصال والمركز السينمائي المغربي بتنسيق مع وزارة الاقتصاد والمالية على مأسسة دعم الإنتاج السينمائي والسمعي البصري الأجنبي ببلادنا وذلك لتمكينه من الاستفادة من الدعم العمومي على غرار ما هو معمول به في عدد من الدول الأجنبية، والبداية ستكون بغلاف مالي يناهز 100 مليون درهم.
من جانب آخر، وفي إطار تشجيع الفرق الفنية منح محمد الأعرج بطاقة الفنان لأربعة فرق شعبية ” أحواش” في انتظار أن تشمل العملية باقي الفرق في مختلف أقاليم جهة درعة تافيلالت.
ويظهر ان الوزير حول وزارته الى خدمة حزبه الحرو الشعبية بورزازات وبجهة تافيلالت درعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*