العثماني: الحكومة تقف وراء التوجهات الملكية بخصوص الصحراء المغربية

أكد رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، أن الحكومة تقف وراء التوجهات الواضحة التي أعلن عنها جلالة الملك محمد السادس في خطابه الأخير بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين للمسيرة الخضراء، وأنها معبئة لإنجاح مختلف المشاريع في الأقاليم الجنوبية، وهو ما ظهر جليا في تسريع وتيرة البرنامج التنموي بالأقاليم الصحراوية من خلال الزيارات التي قامت بها وفود وزارية إلى هذه الأقاليم.

واستحضر العثماني في كلمة افتتاحية بالاجتماع الأسبوعي للمجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس 9 نونبر 2017، ما ورد في الخطاب الملكي الذي شدد على المشروعية التاريخية المتواصلة للمغرب على كامل ترابه بما فيها أقاليمه الجنوبية، الأمر الذي جسده على الدوام تشبثه بإتمام استقلاله منذ نداء المغفور له جلالة الملك محمد الخامس سنة 1958.

وأشار العثماني إلى أن المغرب لا يقبل أي مساومة في حقوقه التاريخية والقانونية والتي أجمع عليها الشعب المغربي بمختلف مكوناته وأنه عازم على الدفاع عن حقوقه إلى النهاية وعدم التماطل في صيانة الأرض وكرامة الإنسان، كما أكد على ذلك الخطاب الملكي.

وأضاف رئيس الحكومة أن المغرب لن يقف مكتوف الأيدي كما قال جلالة الملك في خطابه الأخير، بل انطلق مباشرة إلى البناء على الأرض من خلال المشاريع التي أطلقت في الأقاليم الجنوبية مثل باقي مناطق المغرب، معتبرا ذلك ردا عمليا تنمويا على الأرض وهو ما يعكس مقاربة المغرب في البناء والاندماج، يؤكد رئيس الحكومة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*