غليان في الشارع التونسي

بدأ آلاف المحامين التونسيين إضرابا عاما، اليوم، احتجاجا على مشروع قانون جديد يفرض عليهم ضرائب ويشدد الرقابة المالية عليهم وذلك في تحرك جديد ضد الحكومة التي تواجه موجة غضب واسعة من النقابات الكبرى بسبب إجراء ات تشقف في ميزانية العام المقبل.

بدوره، عبر الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، احد جماعات الضغط الرئيسية في البلاد، عن رفضه مقترحا بمساهمة ضريبية استثنائية بنسبة 7.5 بالمئة على الشركات كوسيلة من قبل الحكومة لزيادة الايرادات.

وتنامي الاحتجاجات على قانون المالية هو أشد اختبار لقدرة حكومة يوسف الشاهد على احتواء الاحتقان المتنامي بعد نحو شهرين من تسلمه رئاسة الوزراء خلفا للحبيب الصيد…

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*