أسود الأطلس يملكون أقوى دفاع في العالم

حقق المنتخب المغربي هدفه الأول بالتأهل إلى نهائيات مونديال روسيا العام المقبل، للمرة الخامسة في تاريخه، والأولى بعد غياب 20 عاما منذ مشاركته في مونديال فرنسا 1998.

ونجح المدرب الفرنسي هيرفي رونارد في قيادة المغاربة لرقم قياسي لم يتحقق في القارات الخمس خلال المرحلة النهائية من التصفيات، بالحفاظ على عذرية شباك الفريق، مقابل 11 هدفا دك بها شباك منافسيه كوت ديفوار والجابون ومالي.

المنتخب المغربي يعد الرائد في الصلابة الدفاعية بالقارة السمراء يليه منتخب السنغال بهدفين فقط في شباكها، ثم مصر بـ3 أهداف، وتونس ونيجيريا بـ4 أهداف.

ولا يشمل هذا الإنجاز، الخسارة التي تعرض لها منتخب المغرب بنتيجة 0ء1 أمام غينيا الإستوائية في الدور التمهيدي من التصفيات الأفريقية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*