محكمة أبوظبي تنصف مغربية طلقها زوجها ابن عم أمير قطر

قضت محكمة أبوظبي الابتدائية، مساء يوم أمس الإثنين، بتعويض سيدة مغربية وابنها الشيخ عبد الرحمن عبدالعزيز بن محمد بن حمد عبدالله آل ثاني، بعد أن توقف زوجها السابق أحد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر عن الإنفاق عليهما لمدة تجاوزت 3 سنوات.

وأصدرت المحكمة حكما بتمديد سن حضانة السيدة لابنها حتى بلوغه 18 سنة، وبإلزام زوجها الشيخ القطري القيام بالإجراءات اللازمة بتجديد جواز سفر المحضون، وبأن يؤدي لابنه نفقة بمبلغ 85 ألف درهم لحين سقوط الفرض شرعًا شاملة المأكل والملبس ومصاريف المواصلات وأجرة خدمة المحضون.

كما أمرت المحكمة بإلزام الشيخ القطري بأن يوفر مسكنًا للحضانة مستقلًا وشرعيًا لا تقل مكوناته عن 5 غرف نوم ومطبخ ومرافق، ولحين توفيره يلتزم الشيخ بدفع أجرة مبلغ 15000 درهم، وبأن يؤدي لطليقته مبلغ 300 ألف درهم نفقة عدة عن ثلاثة أشهر شاملة، بالإضافة إلى مبلغ مليون ومائتي ألف درهم نفقة متعة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*