وداد ملحاف توضح وترد: لهذه الأسباب عدت في نفس طائرة المنتخب المغربي

توصل موقع “سياسي” ببيان تكذيبي من وداد ملحاف ردا على خبر نشر حول عودتها في نفس طائرة المنتخب المغربي.
ومما جاء في البيان :

نشرتم من خلال موقعكم الالكتروني ، (“”السياسي”) ، مادة “خبرية”،بتاريخ 13 نونبر 2017، تتعلق بمشاركتي في التظاهرة الكروية العالمية بالعاصمةأبيدجان، والتي عرفت تأهل المنتخب المغربي لاقصائيات كأس العام موسكو 2018.
ورد في الخبر أني كنت رفقةالفريق الرسمي للمنتخب علىنفس الطائرة أثناء العودةللمغرب.
تم الايحاء في الخبر على أني على علاقة بشخصية عموميةوسياسية؛
وعلى أساس ذلك أتقدم بالتوضيحات التالية:
بخصوص عودتي على نفس الرحلة رفقة المنتخب الوطني،فإنها العملية تمت وفق القوانين الجاري بها العمل،بصفتي المديرة العامة لشركةAdvertising Com وتربطني مع الجامعة الملكية لكرة القدم شراكة عمل في الجانب التواصلي، وسبق أن اشتغلت مع الجامعة في عدة مناسبات سابقة، وتعاملت مع عدة منابر إعلامية محترمة.
أما بخصوص التطاول على عرضي وشرفي دون مراعاةالجانب الأُسَري وما سيلحقه من أَذًى مجاني على علاقاتي المهنية والأسرية، فإني أؤكد أني كمسؤولة تواصل أتعامل مع جميع الشخصيات العمومية والسياسية بنفس المسافة والاحترام والتقدير لكل منهم ، وكل ما أشرتم إليه في مقالكم مجرد أكاذيب وتضليل
كما أؤكد أن نشر خبر ماوالإشارة إلى شخصي بطريقةمباشرة أو غير مباشرة وإقحام في “مقالات” من أجل تصفيةحسابات مع أشخاص لا علاقةلي بهم سوى المهنية والشراكة،يعكس عدم احترامكم للحدالادنى من أخلاقيات المهنةوالتي تقتضي التقصي والبحث والاتصال بالمعنيين قبل نشرالخبر.
وبناء عليه أطلب منكم نشرهذا البلاغ الاخباري، كما هودون حذف أو نقصان، مع الاعتذار، بناء على ما تقتضيه أخلاقيات المهنة والتشريعاتا لجاري بها العمل دوليا ووطنيا.
ويبقى لجوئي إلى القضاء وفق ما يتيحه لي القانون قائما، من أجل رد الاعتبار .

وتقلبوا فائق الاحترام والتقدير
وداد الملحاف
. المديرة العامة لشركةAdvertising COM

الدار البيضاء ، 13 نونبر 2017

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*