حادث مقهى «لاكريم» يطيح بكولونيل وخمسة ضباط بالدرك

سياسي: رضا الاحمدي

أحالت الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية للدرك الملكي بالرباط، يوم الأحد الماضي، ستة مسؤولين للدرك الملكي رهن الاعتقال الإداري بثكنة الدرك الملكي المتنقل بتامسنا ضواحي تمارة، للتحقيق معهم في شبهات ارتباطاتهم مع عضو كبير بالعصابة التي أطلق أفرادها النار على مقهى “لاكريم” بالحي الشتوي في كليز بمراكش.

وذكرت يومية “الصباح” التي أوردت الخبر، أن التحريات التي أجراها جهاز الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في الموضوع، تبين من خلالها وجود مكالمات هاتفية دارت بين مسؤولين بالدرك الملكي بمراكز بحرية بالعرائش وطنجة وتطوان وبميناء طنجة المتوسط مع متورط في الحادث الإجرامي الذي له صلة بالاتجار الدولي بالمخدرات.

وأضاف المصدر ذاته أنه من بين المسؤولين الذين وقعوا في قبضة الفرقة الوطنية كولونيل ورؤساء مراكز بحرية بالعرائش وطنجة وتطوان إضافة إلى مسؤول بميناء طنجة المتوسط، وتقرر وضع المشتبه فيهم رهن الاعتقال الاداري للتحقيق معهم في الموضوع.

وكانت مراكش قد اهتزت على وقع حادث إطلاق النار، شهده مقهى “لاكريم” بالحي الشتوي في مراكش في الثاني من نونبر الماضي، حيث أفضى إلى وفاة طالب الطب، وهو نجل رئيس محكمة ببني ملال وإصابة مرافقيه الاثنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*