“فضيحة تهز أسرة التربية والتعليم”….300 موظف شبح بوزارة الأعرج

أعلنت  وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يوم أمس الثلاثاء، أنها أحصت 298 موظفا “شبحا” لم تدرج لم تدرج أسماؤهم في الاحصاء السنوي الذي قامت به الوزارة في 2016، رغم مقارنة المعطيات الخاصة بعملية الإحصاء المتوصل بها من مختلف المصالح التابعة للقطاع وقاعدة معطيات الخزينة العامة.

وحسب يومية “الصباح” في عددها الصادر يوم غد , أنها لجأت إلى إجراءات جديدة لضبط عدد موظفيه، تفعيلا لمنشور رئيس الحكومة بشأن التغييب عن العمل بصفة غير مشروعة، ومنها إدراج تحويلات الأجور الشهرية للموظفين، الذين لم تدرج أسماؤهم في الاحصاء المذكور، خلال أكتوبر الماضي، من تحويلات بنكية إلى حوالات فردية.

وفي موضوع مغاير أوردت اليومية أن وزراء في الحكومة شرعوا في البحث عن كتاب عامين جدد، من أجل ملء المقاعد الشاغرة التي خلفها الزلزال الذي أبعد 14 موظفا ساميا، بسبب تقارير قضاة جطو.

ووضع بعض الوزراء، الذين أعلنوا عن تنظيم مباريات “شفافة” و”نزيهة”، شروطا وصفت بالقاسية من أجل اجتياز هذه المباريات التي سيعلن عن نتائجها أسبوعا بعد تنظيمها.

ويتخوف بعض الأشخاص الذين يسعون إلى خوض هذه المباريات، أن تحل المحسوبية الحزبية، محل الكفاءة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*