قيادات البام غاضبة من بنشماس وبنعزوز بسبب “فضائحهم”

سياسي: الرباط

قال اكثر من مصدر قيادي في حزب الاصالة والمعاصرة ل” سياسي” ان قيادات الحزب اصبحت قلقة جدا من رئيس المجلس الوطني السابق رئيس مجلس المستشارين بسبب سوء تسييره وتدبيره للمؤسسة التشريعية وتكاثر فضائحه وعدم الرد عليها في الوقت المناسب وهو ما خلق متاعب للحزب اعلاميا واخلاقيا وسياسيا.
وعلمت ” سياسي” ان بعد نشر اخبار عن ثروة بنشماس ومطالبة رئيسة المجلس الوطني للحزب فاطمة الزهراء المنصوري بتوضيح الامر للراي العام الوطني التزم بنشماس الصمت امام الموجهة القوية التي صاحبت هذه الثورة التي اثارت جدلا وانتقل صاحبها من شخصية عادية كاستاذ جامعي الى شخصية من المحتمل ان تملك ثروة مهمة في وقت قياسي رغم التصريح بالممتلكات.
واكدت مصادرنا، ان قيادات البام اصبحت لا تطيق الحملة الكبيرة والنقد الموجه لابنسماش الذي يبدو انه لم يتوفق في تسيير قبة المستشارين رغم ان الرئيس السابق المنتمي للبام الشيخ بيد الله مرت مرحلته احسن من رفيقه بنشماس.
وعلمت ” سياسي” ان قيادات البام تطالب بنشماس بالاستقالة من رئاسة المجلس، وفتح المجال للاستقلال قيوح لتسييير المجلس، رغم المحاولات التي يقوم بها بعض اتباعه ىمستشاريه في محاولة تلميع صورته وصورة المجلس في”علاقات” مشبوهة مع جرائد ومواقع الكترونية التي اصبحت ناطقة باسمه وترد على الاخبار التي تنتقده.
واكدت نفس المصادر، ان حزب البام تلقى صفعة قوية اليوم بسبب بنشماس وبنعزوز بعد مقاضاة مستشار برلماني ينتمي لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل واربع صحافيين في قضية تسريبات لجنة تقصي الحقائق لصندوق التقاعد.
ففي الوقت الذي كان قيادات في الحزب تدافع عن حرية الصحافة وحرية التعبير والدفاع عن الصحافيين امام المتابعات، ها نحن نجد اليوم قيادات البام تجر صحافيين للمحاكم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*