ماذا يحدث للوداد البيضاوي ؟

سياسي: عبد اللطيف حراق

من حق جماهير الوداد أن تغضب و وتهاجم الأداء السيئ لفريق الوداد، والهزيمة السادسة فى مسابقة الدورى و تذيل سبورة ترتيب الدوري.

من يصدق أن الوداد قبل ثلاث أشهر توج باللقب القاري! من يصدق هذا التدني و التدهور المفاجئ و بدون سابق إنذار لأداء الفريق!.

أصبح الوداد يترنح بين الفيابات و الاصابات والنكسات في الدوري المغربي، تحصل هذا الموسم على 16 نقطة فقط في 14 مبارة ، وبات حامل اللقب يتخلف بفارق 13 نقطة عن المتصدر الفريق السوسي ، وهو فارق لن يكون من السهل تذويبه في إياب الدوري.

الاطار الوطني لحسين عموتة يمر بأسوأ لحظة له على مقاعد بدلاء الفرق التي تناوب على تدريبها مؤخراً. مع ذلك، فقد أكد المدرب عدم قلقه و أكد أن الفريق سيتحسن مع المباريات موجهاً تحية خاصة للجماهير الودادية التي دعمته و رددت إسمه.

و كان عموتة عرضة لموجة ممنهجة تهدف إلى النيل منه و تأليب الجماهير الودادية ضد عموتة فهم لم يجدوا سببا آخر غير نسج الشائعات. في وقت إلتزم فيه رئيس النادي الصمت و لم يبدي أي دعم للمدرب في هذا الوقت الحرج و الظروف الصعبة التي يمر منها الفريق.

و هو الذي عودنا على خرجاته الإعلامية الكثيرة، هل إنقطع حبل الود بين المدرب و الرئيس؟ هل حان وقت الفراق؟. المؤكد و المؤسف أن الفريق و جماهيره العريضة هي الخاسرة من هذه الصراعات الشخصية البعيدة عن كرة القدم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*