“إتهامات” للجمعية الوطنية لمربيي الأغنام والماعز بممارسة “خروقات وتجييش” ضد أخنوش

قالت مصادر ” سياسي” ان المدير الإداري للجمعية الوطنية لمربيي الأغنام والماعز يقوم بعملية “تجييش” واسعة، عبأ لها التقنيين البيطريين و رؤساء التجمعات التي فرضهم على الكسابة في سياق التحضير لضبخة الجمع العام القادم، ليتم انتخاب مجلس إدراي و مكتب وطني حسب هواه من أجل تنظيم وقفة احتجاجية الثلاثاء 27 فبراير أمام مقر وزارة الفلاحة والصيد البحري بالرباط، في محاولة للضغط على الوزير عزيز أخنوش من أجل التراجع عن قرار توقيف انطلاق أشغال لجان الانتقاء والوشم.

وكان الوزير أصدر هذا القرار على خلفيات الصراعات التي تعيشها الجمعية منذ تعيين المدير الجديد (عبدالرحمان ـ ل)، الذي أقدم على طرد رئيس الجمعية بتواطئ مع أعضاء في المجلس الإداري، كي يخلو له الجو للتصرف في ملايير الجمعية بدون حسيب أو رقيب.
و علمت “سياسي” أن المدير فشل في إقناع الكسابة بالمشاركة في الوقفة، لأن أغلبهم يرفضون “سياسته” التي تقوم على طرد كل من لا يدور في فلكه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*