برشلونة يفوز 6-1 ويوسع الفارق إلى عشر نقاط مع أتليتيكو

رويترز

اشترك ليونيل ميسي وفيليب كوتينيو ولويس سواريز في فوز برشلونة 6-1 على جيرونا ليتقدم بعشر نقاط على أقرب منافسيه ويسجل رقما قياسيا للنادي بالبقاء 32 مباراة بلا هزيمة في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت.

وتقدم المهاجم بورتو بهدف لجيرونا في الدقيقة الثالثة في مباراته الأولى في ملعبه نو كامب. لكن سواريز أدرك التعادل سريعا وأضاف ميسي هدفين كما أحرز مهاجم أوروجواي هدفا ليتقدم برشلونة 4-1 مع نهاية الشوط الأول.

وصنع كوتينيو، أغلى لاعب ينضم لبرشلونة، ثاني هدف لسواريز في المباراة قبل أن يهز اللاعب البرازيلي الشباك لأول مرة في الدوري بتسديدة قوية من مدى بعيد في الدقيقة 66. وأكمل سواريز الثلاثية في الدقيقة 76 بعد تعاون من عثمان ديمبلي.

وفي وقت سابق يوم السبت استعادت القوة الهجومية الثلاثية لريال مدريد حامل اللقب بريقها عندما سجل كريستيانو رونالدو وجاريث بيل وكريم بنزيمة في الفوز 4-صفر على ألافيس ليحقق الفريق فوزه الخامس على التوالي في كل المسابقات.

ويتصدر برشلونة الدوري برصيد 65 نقطة وبفارق عشر نقاط عن أتليتيكو مدريد الذي يلعب في ضيافة أشبيلية و14 نقطة عن ريال.

واجتاز إرنستو بالبيردي أطول مسيرة لبرشلونة بلا هزيمة في الدوري وكان الرقم السابق مسجلا تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا في أبريل نيسان 2011.

واعتاد بالبيردي الاعتماد على طريقة 4-4-2 لكن بعد التعادل 1-1 مع تشيلسي في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء لجأ المدرب إلى طريقة 4-3-3 الهجومية أمام فيرونا ومع وجود ديمبلي إلى جانب سواريز وميسي وكوتينيو في رباعي هجومي قوي.

* عودة رونالدو وكعب بنزيمة

وعاد رونالدو إلى التشكيلة الأساسية عقب غيابه عن مباراة ليجانيس يوم الأربعاء الماضي بعد تعرضه لكدمة في كاحله.

ووضع قائد منتخب البرتغال فريقه ريال في المقدمة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول إثر تمريرة رائعة بالكعب من بنزيمة.

وصنع بنزيمة الهدف الثاني أيضا في الدقيقة الأولى بعد الاستراحة عندما استخلص اللاعب الفرنسي الكرة في وسط الملعب وتوغل نحو المرمى ومرر إلى بيل الذي سدد في الشباك.

كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد يصوب نحو مرمى ألافيس في مباراة الفريقين في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت. تصوير خوان مدينا – رويترز.
وجعل رونالدو النتيجة 3-صفر في الدقيقة 61 بتحويله تمريرة عرضية من لوكاس فاسكيز في شباك فرناندو باتشيكو حارس ريال السابق.

وتنازل رونالدو عن فرصة تسجيل هدفه الثالث في اللقاء عندما منح بنزيمة الكرة ليحرز الهدف الرابع من ركلة جزاء عقب عرقلة بيل في الدقيقة قبل الأخيرة.

وهذه أول مرة ينفذ فيها بنزيمة ركلة جزاء مع ريال وأول مرة يسجل فيها هو وبيل ورونالدو في المباراة ذاتها منذ 2016.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال في مؤتمر صحفي ”ثلاثي الهجوم كان مهما دائما لنا وكل ما نريده لكل لاعب أن يكون جاهزا بنسبة مئة في المئة. لكن لوكاس (فاسكيز) كان جيدا للغاية أيضا. رباعي الهجوم قدم أداء رائعا“.

وأضاف ”أنا سعيد جدا بما فعله رونالدو“.

وتابع ”هذه لقطة تعكس روح الفريق وهو تصرف مذهل. كريم لعب بشكل رائع جدا واستحق التسجيل إذ ساهم كثيرا في صناعة اللعب والفرص“.

وتعرض بيل للعديد من الانتقادات في وسائل الإعلام الاسبانية بعد استبعاده من التشكيلة الأساسية في ثلاث من آخر أربع مباريات.

وعاد بيل إلى الفريق في الناحية اليسرى وكان مؤثرا أكثر مما فعل في الفوز 5-3 على ريال بيتيس قبل ستة أيام.

وعانى صاحب أغلى صفقة انتقال في تاريخ ريال من موسم آخر مليء بالإصابات وشارك في المباراة كاملة للمرة الأولى في خمسة أشهر.

وقال زيدان ”نريد أن يكون جميع اللاعبين في أفضل حالاتهم وبيل كان جيدا للغاية اليوم“.

وتابع ”شارك في المباراة كاملة وفي مركز غير معتاد. مشاركته في الناحية اليسرى كانت مؤثرة. لم يلعب في الناحية اليسرى فقط وقدم أداء جيدا للغاية“.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*