وزراء “البيجيدي” يواصلون ضغطه على العثماني للتبرؤ من بنكيران وهذه أسماؤهم

رغم التزام سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة، مع الأمناء العامين لأحزاب الأغلبية الحكومية، في اجتماع، الخميس الماضي، بإصدار بلاغ يرد على تصريحات رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران، فإن العثماني يبدو مترددا في ذلك وذلك بعدما ذكرت مجموعة من المصادر الإعلامية أن هناك جهات داخل الحزب تريد لوي ذراع العثماني ومنعه من إصدار بلاغ ضد بنكيران .

وحسب يومية “أخبار” اليوم في عددها الصادر اليوم الإثنين , فإن  العثماني لم تمارس عليه الضغوط من قبل بعض أحزاب الأغلبية فقط ل «التبرؤ» من بنكيران، بل تمارس عليه من قبل أعضاء في الأمانة العامة لحزبه، خاصة من قبل لحسن الداودي، وزير الحكامة والشؤون العامة، ومصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، والذين طالبوا ب «الصرامة» في التعامل مع بنكيران من الآن فصاعدا..

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*