حليمة العسالي: “باعتباري امرأة قوية وفلاحة ومعتزة بهويتها الأمازيغية أثير وضعية المرأة القروية ونساء المناطق الجبلية اللواتي يعشن في ظروف مزرية وصعبة مهضومة الحقوق ومعاناة مضاعفة

سياسي : الرباط

قالت القيادية الحركية حليمة العسالي” ان  حكمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس هي التي انقدت  المجتمع المغربي من إنقسام حول خطة المرأة آنذاك؛    لهذا فمن الطبيعي اليوم التفكير في تطوير هذه المدونة طبقا للعهد الدستوري الجديد الذي عزز حقوق المرأة ..”

واكدت حليمة العسالي ان المكتسبات السياسية التي حققتها النساء والتطور الاجتماعي والثقافي  يجب معها التأكيد أن أفق هذا الإصلاح لابد أن يتم في إطار احترام ثوابث الدستور وهوية المجتمع المغربي المتنوعة بمكوناتها ورافدها.

واعتبرت العسالي في اللقاء الدراسي لجمعية النساء الحركيات نظم يوم الخميس بالرباط، أنني“كامرأة قوية وفلاحة ومعتزة بهويتها الأمازيغية الأصيلة وبمرجعية الفكر الحركي لا يمكنني في هذه المناسبة  إلا أن أثير وضعية المرأة القروية وكذا المرأة الامازيغية ونساء المناطق الجبلية اللواتي يعشن في ظروف مزرية وصعبة مهضومة الحقوق ومعاناة مضاعفة بالقياس إلى نساء المدن فهن نساء منتجات مكافحات مناضلات ضد قساوة الطبيعة  وضد الحيف الاجتماعي والاقتصادي  وفي عالم عنوانه العزلة وغياب الخدمات الاجتماعية  من صحة وتعليم وهشاشة وفقر ولهن ارفع قبعة التحية والتقدير.

وأكدت العسالي أن من الملفات ذات الصلة التي تؤرق والتي تحتاج إلى حلول عاجلة ملف النساء السلالات المحرومة من حقوقهن المشروعة خاصة في العالم القروي ولن أنسى وضعية المرأة الأمازيغية التي تتطلع إلى انصاف لغتها وهويتها قصد تمكينهن من الولوج إلى مختلف مناحي الحياة العامة في زمن الثورة الرقمية .

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*