خطير …. جوازات سفر إيطالية تعبأ بالمغرب وثمنها يبلغ 10 ملايين

إيطاليا ــ هشام الفرجي
تطورات خطيرة تلك التي كشفت عنها التحقيقات المعمقة التي تقوم بها عناصر مكافحة الفساد التابعة لجهاز الشرطة الإيطالية بعد توقيف مواطن مغربي وزوجته وشرطي يتزعمان شبكة لتزوير وثائق سفر رسمية من أجل تسهيل الهجرة غير المشروعة.
وبحسب صحيفة «دجورنالي دي سيتشيليا» المحلي، فقد توصل المحققون الإيطاليون من خلال تعقب أرقام هواتف الموقوفين والأشخاص الذين كانوا على اتصال بهم طوال فترة نشاطهم إلى أن المغربي، البالغ من العمر 32 سنة، كان يرسل جوازات سفر إيطالية وتصاريح إقامة حقيقية إلى المغرب من أجل تعبأتها ببيانات الراغبين في الهجرة إلى أوروبا مقابل مبالغ مالية تصل إلى 9 ملايين سنتيم للوثيقة الواحدة.
وكانت تحقيقات الشرطة انطلقت، مطلع العام الجاري، بعدما ضبطا موظفي شرطة الحدود بمطاري روما وميلانو مغربيان يحملان جوازي سفر غير مسجلين ضمن قائمة الجوازات الإيطالية، الأمر الذي دفع مسؤولين أمنيين كبار يستنفرون عناصرهم من أجل فك لغز القضية.
وأضاف المصدر ذاته أن التحقيقات الأولية كشفت أن الجوازات صادرة عن مقر الشرطة ببلدة “مارسالا” التابعة إداريا لمدينة تراباني بجزيرة صقلية، والذي سبق أن تعرض لعملية سرقة نتج عنها اختفاء 400 جواز سفر ونماذج أصلية غير معبئة لبطاقة الإقامة الخاصة بالأجانب، مؤكدة أن المسؤول عن هذا الاختفاء هو الشرطي المعتقل والبالغ من العمر 57 سنة، الذي كان يبيعها للمغربي الموقوف.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*