هذا مصير ممرضتين متورطتين بممارسة الجنس مع المرضى

تلقت شرطة ولاية “ايوا” الأميركية بلاغاً بهروب مريضين من أحد مرافق الرعاية الصحية ومغادرتهما بظروف غامضة.

وبعد أربعة أيام من التحقيق، علمت الشرطة أن المريضين شوهدا برفقة ممرضتين تعملان في المركز.

وبعد استدعائهما، أقرّت كل من “ميجان ماري بيني” (26 عاماً) و”بيج لين جوهانجنماير” (23 عاماً) بأنهما على علاقة مع المريضين. وزعمتا أن العلاقة الجنسية حدثت بعد هروب المرضى من المرفق.

وحسب مصادر إعلامية دولية , فقد  اعتقلتهما الشرطة بتهمة الإستغلال الجنسي وستواجهان عقوبة السجن التي قد تصل إلى 10 سنوات، لأن المرفق الصحي حيث تعمل الممرضتين يقدّم “خدمات دعم وبناء المهارات للبالغين الذين يعانون من قصور وظيفي ناجم عن الأمراض العقلية المزمنة أو الإعاقة الذهنية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*