وزراء البيجدي و قياديين في الحزب يواجهون “موجة إنتقاذات” بسبب حضورهم ندوة حامي الدين

وجه نشطاء يساريين جم غضبهم على مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان , و كذا لحسن الداودي وزير الحكامة في حكومة سعد الدين العثماني بعد حضوره لندوة حامي الدين حول “روح بنعيسى”.
ونشر نشطاء يساريين مجموعة من التدوينات تهاجم الرميد و الداودي .
ولم يسلم الأزمي و الشيخي من التدوينات المنتقدة بعد حضورهم للندوة التي أقيمت صباح اليوم بمقر منتدى الكرامة الذي يرأسه حامي الدين عبد العالي القيادي و رئيس برلمان البيجيدي .
وفي ذات الصدد وجه الناشط “القومجي” وايحمان إتهامات خطيرة للمفكر الأمازيغي أحمد عصيد و الحركة الأمازيغية بمحاولة القتل .
وكان بنكيران قد صرح في وقت سابق :”لن نسلم لكم أخانا حامي الدين” وهو الأمر الذي إعتبره المهتمون تأثيرا واضحا على القضاء .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*