استقالات تهز الشبيبة الحركية…واتهامات للكاتب الوطني بالجمود وريع الدواوين

تعيش  الشبيبة الحركية على وقع استقالات مع قرب مؤتمرها الوطني.

ويحمل أعضاء المجلس الوطني مسؤولية الوضع للكاتب الوطني هشام فكري الذي جمد الشبيبة وحولها إلى ريع سياسي وفي دواوين الوزراء الحركة.

وقدمت الناشطة صابرينا جليلي استقالتها…وكتبت تدوينة :

ببالغ الاسى و الحزن اعلن لكم استقالتي النهائية من منظمة الشبيبة الحركية و التي ترددت كثيرا قبل اعلانها ..هذه الاستقالة التي جاءت بسبب الاوضاع الكارثية التي وصلت إليها الشبيبة من جمود تام و شلل في كل أجهزتها التقريرية و التنفيذية .
و اذ احمل المنسق الوطني المعين ما ألت إليه الاوضاع نظرا لتسلطه و إنفراده في القرار و تعدد مواقفه الحربائية..
هذا الوضع زاد الشبيبة تعقدا و ضبابية خصوصا عندما يتعلق الامر بالسفريات و الاكراميات… فرص الدواوين التي كان يجب ان يستفيد منها الشباب الحركي كافة .
من اجل كل هذا و ذاك اهيب كافة الحركيين و الحركيات الشباب و الأحرار الى استقالة جماعية من الشبيبة الحركية و الاعلان عن لجنة تحضيرية لحركة تصحيحية لتصحيح الاوضاع وذلك في اقرب الاجل …
#صبرا_جليلا

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*