الشباب الصحراوي يدين الفعل الشنيع لجبهة البوليزاريو و استفزازاتها المتواصلة

قال بيان صادر عن المركز الشباب الصحراوي لإبداع الاجتماعي توصلت به”سياسي”انه  وعلى إثر التحركات التي قامت بها جبهة البوليزاريو  بالتوطين في المناطق العازلة من الصحراء المغربية، الذي يعتبر خرقا سافرا للقانون الدولي والمعاهدات والاتفاقيات الدولية المبرمة مع الوحدات السياسية المرتبطة بالمشكل المفتعل حول مغربية الصحراء والخرق السافر لإتفاق وقف إطلاق النار في سبيل حل جدري لقضية الصحراء المغربية يقوم أساسا على التصور المغربي المتمثل في مبادرة الحكم الحداثي و التي أشاد بها المنتظم الدولي كحل واقعي لإنهاء هذا النزاع المفتعل الذي عمر لأزيد من أربعين سنة.
حيث ترمي تحركات خصوم و أعداء الوحدة الترابية إلى نسف الجهود التي يقوم به المغرب على المستويين الداخلي والخارجي من أجل حل قضية وحدتنا الترابية والجهود التنموية التي يقوم بها المغرب من سياسات عمومية تخدم التنمية بالأقاليم الجنوبية ولعلى أبرزها تجربة الجهوية المتقدمة و ما لها من انعكاسات إيجابية في خدمة التنمية المحلية للأقاليم الجنوبية.
هذه الدنامية والصيرورة التي ما فتئت تظهر على مستوى السلم الإجتماعي الذي أصبحت تعرفه الأقاليم الجنوبية بالمقارنة مع مخيمات الذل والعار التي تعرف فسادا من طرف عصابة البولزاريو، هذه العصابة التي يبقى همها الوحيد، هو جمع المساعدات الدولية و استغلال الساكنة المحتجزة بمخيمات الذل و العار من أجل خدمة الأهداف الشخصية العصابات البروليزاريو و حلفائهم .
وانطلاقا من مسؤولياتنا نحن الفاعلون السياسيون والمدنيون لمركز الشباب الصحراوي للإبداع الإجتماعي نعلن للرأي العام المحلي والوطني والدولي :
– اصطفافنا وراء القيادة الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.
– إدانتنا للفعل الشنيع لجبهة البولزاريو  من خلال استفزازاتها المتواصلة.
– ندعوا إلى الإصطفاف مع الممثلين الشرعيين للساكنة المحلية بالأقاليم الجنوبية وننوه بالسبق في التعبير عن شعورهم الوطني المتمثل في المبادرة السباقة للمجلس الإقليمي لاسا الزاك.
– دعوتنا لهيأة الأمم المتحدة لوقف هذه الجريمة التي ترتكبها جبهة البولزاريو.
لا حل في الصحراء المغربية غير الحكم الذاتي تحت سيادة المملكة المغربية
حرر بمدينة أسا بتاريخ

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*