عبد المومني: حرص التعاضدية العامة على تقريب الخدمات الإدارية للمنخرطين أينما تواجدوا، خصوصا الموظفين بالمغرب العميق

أشرف عبد المولى عبد المومني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة برفقة عامل إقليم سيدي إفني يوم الاثنين 02 أبريل 2018، وبحضور ممثلي السلطات المحلية والأمنية والمصالح الخارجية بالإقليم إلى جانب أعضاء المكتب الإداري ومناديب التعاضدية العامة، على التدشين الرسمي للمكتب الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بمقر باشوية سيدي إفني.

و اعتبر اعامل إقليم سيدي إفني افتتاح هذا المكتب الاداري خطوة إيجابية من طرف التعاضدية العامة، لتقريب الخدمات الإدارية من أطر وموظفي وأعوان الدولة بمختلف المصالح الخارجية بالإقليم، وتتماشى مع التوجهات العامة للبلاد في مجال تحسين الخدمات الإدارية وتقريبها من المرتفقين.

ومن جانبه شدد عبد المولى عبد المومني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة على حرص الأجهزة المسيرة على تقريب الخدمات الإدارية للمنخرطين أينما تواجدوا، خصوصا الموظفين بالمغرب العميق.

كما أكد على أن افتتاح مكاتب إدارية للقرب بتعاون مع السلطات المحلية والجماعات الترابية يعتبر خيارا استراتيجيا للتعاضدية العامة إيمانا من الأجهزة المسيرة بضرورة استفادة كافة المنخرطين من الخدمات المسداة على قدم المساواة مع باقي المنخرطين المتواجدين بالمركز، على اعتبار أنهم يؤدون نفس الاشتراكات.

وأوضح عبد المولى عبد المومني أن هذا التوجه الاستراتيجي يعتبر أولوية بالنسبة للتعاضدية العامة، تماشيا مع السياسة العامة للبلاد في مجال تقريب الخدمات الإدارية من المواطنين والمرتفقين وجعل الإدارة في خدمة المواطن، التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يؤكد عليها في مختلف المناسبات. وأضاف المتحدث نفسه أن الهدف من افتتاح هذا المكتب الإداري بسيدي إفني هو تعزيز الشراكات وترشيد النفقات، وكذا تخفيف أعباء التنقل على منخرطي التعاضدية العامة من موظفي الدولة والجماعات الترابية بالإقليم إلى أقاليم أخرى لإيداع ملفاتهم المرضية وتقليص مدة معالجتها عند إرسالها عبر البريد، وحفظها من التلف

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*