مدير معهد الدراسات الافريقية بالرباط يسير ضد قضية الوحدة الترابية للمملكة

سياسي: الرباط

علمت “سياسي” أن مدير معهد الدراسات الافريقية، التابع لجامعة محمد الخامس بالرباط،  تعامل بفجاجة مع طاقم القناة الثانية خلال تسجيلهم لتصريح تلفزي مع أحد الاساتذة الباحثين  بالمعهد حول تطورات قضية الصحراء.
مدير المعهد المعروف بحسده للظهور الاعلامي الموفق لاساتذة المعهد سواء في الندوات الدولية او في وسائل الاعلام عمد الى التضييق على الطاقم رغم اشعارهم شفويا الامن الخاص بالمعهد بالموضوع والذي رخص لهم بالدخول للتسجيل مع الاستاذ المعني.

واعتبر المدير الحديث العهد  بالمسؤولية أنه لا يحق التسجيل  بفضاء المعهد سواء تعلق الامر “حتى بقضية الصحراء” كما صرح رغم تدخل الطاقم والاستاذ الباحث لتوضيح الامر بأنه يتعلق بالقضية الوطنية وأن المعهد لم يسبق أن قام منذ تأسيسه بمنع دخول الاعلام الوطني، بل كان يعمل على التسجيل مع المدير الحالي حينما كان استاذا باحثا اي قبل توليه المسؤولية ولم يحتج اي احد على تواجد القناة، اذ يكفي اشعار الامن الخاص بالمؤسسة الذي يتولى ابلاغ إدارة المعهد.
ويبدو أن مدير معهد الدراسات الافريقية يغرد خارج السرب وخارج الاجماع الوطني والدعم الواجب للقضية الوطنية،
فكيف يمكن التعويل على هذه النماذج لخدمة قضية الصحراء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*