مصدر جزائري : النظام الجزائري متورط في تدريب وتمويل ميليشيات “البوليساريو” (التفاصيل)

يبدو أن فضائح النظام الجزائري متواصلة في دعم الجمهورية الوهمية , الأمر التي تبين جليا في وفاة أكثر من تلاثين فردا من “البوليساريو” في الطائرة العسكرية الجزائرية التي سقطت مؤخرا .
وحسب موقع “ألجيري تايمز” الجزائري نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة داخل عائلات “الصحراوية” الذين قتلوا خلال فاجعة تحطم الطائرة العسكرية عند إقلاعها من مطار بوفاريك، يتجاوز اللائحة التي يتم تداولها حاليا و المحصورة في 26 فردا بخمسة أضعاف وكل الضخايا من فرقة التدخل السريع التي كانت في مهمة سرية للتدريب على صواريخ مضادة للدبابات من طراز كورنيت و صواريخ تحمل على الكتف مضادة للطائرات إشترتها الجزائر من فنزويلا لصالح جبهة البوليساريو للتصدي لطائرات ف 16 المغربية وهي من نوع (مانباد) المعروف أيضا باسم إيجلا-إس الذي يطلق من الكتف ويمكن لشخص واحد أن يشغله حصلت عليه فنزويلا من روسيا في عهد الرئيس السابق هوجو تشافيز ، وأصبحت هده الصواريخ مطلوبة بسرعة لدى الجماعات الإرهابية المسلحة في أنحاء العالم بسبب كفاءتها وسهولة حملها.

و لولا زلة لسان جمال ولد عباس و التي سيعاقب عليها في القريب من الايام لما تم نشر خبر نقل عناصر لبوليساريو في طائرة عسكرية رفقة جنود جزايريين للإسناد و الدعم وفضح التورط العسكري المباشر للجزائر في تكوين وتدريب وتموين ميليشيات البوليساريو.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*