حتى لا تلهي لغة التدريس آباء وأمهات وأولياء التلاميذ عن “ناهبي” ملايير البرنامج الاستعجالي

لغة التدريس بالمدرسة العمومية المغربية محسوم أمرها دستوريا، ولا جدال في هذا الموضوع إلا لنية في نفس أهل دار باب الرواح ( وزارة التربية الوطنية).
والفصل 5 من دستور المملكة يتضمن: >> تظل العربية اللغة الرسمية للدولة، وتعمل الدولة على حمايتها وتطويرها، وتنمية استعمالها. تعد الامازيغية أيضا لغة رسمية للدولة….<<. وقد سبق للخبير اللغوي علي الودغيري أن تساءل في تصريح له لإحدى الجرائد الوطنية، هل تم اختيار تشكيلة المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، أي مجموع الأشخاص الذين يشاركون في التصويت على قرار مصيري من حجم البث في لغة التدريس بالمغرب، على أساس ديمقراطي صحيح وشفاف؟ وهل الأغلبية المهيمنة على المجلس تمثل الشعب المغربي حق تمثيل وتعبر عن رأيه خير تعبير...؟ وخلال الملتقى الوطني الثالث للقطاع الطلابي لحزب الاتحاد الاشتراكي قال "لشكر": >>أن النقاش حول التعليم زاغ عن مساره وركز على جزئيات بسيطة<<. ويرى مصدر، أن من كون تعليم أبناء المدرسة العمومية مستهدفاً إلى مجموعة تسعى إلى تخريبه عن قصد أو بدون قصد حيث أعماهم الطمع والجشع(ملايير البرنامج الاستعجالي)، إلى أصحاب أجندات خارجية … لا يزال كثير من المسؤولين عن قطاع التعليم يتفننون في نسج فصول مسرحيات التي يجيدونها ولا يسعون حتى إلى التجديد فيها، ساعدهم في ذلك عدم المساءلة والمحاسبة والإفلات من العقاب. وما يستدعي هذا الحديث يقول المصدر هو ما نراه من تطبيق شبه حرفي لإستراتيجية إلهاء آباء وأمهات التلاميذ التي تنفذ وتطبق في كل واقعة تربوية، كضرورة بحسب الحاجة إليها، بأنواع وأشكال عدة، منها إلهاءٌ للتأثير أو سيطرة المسؤولين الفعليين على من حولهم من مرؤوسين طوعا أو كرها والمحافظة على مكتسباتهم غير المشروعة ( المنصب، امتيازات مالية ومادية ) وإبقاء الحال على ما هو عليه لأطول مدة ممكنة ( ميثاق التربية والتكوين، البرنامج الاستعجالي، الرؤية الاستراتيجية). ومن جانب آخر قال الكتاني الخبير المالي والمحلل الاقتصادي في حديثه ل"المشعل": أنه يجب مواكبة إصدار تقارير المجلس الأعلى للحسابات بما يلزم من إجراءات وتدابير صارمة في حق المتورطين في ارتكاب الاختلالات المالية والتدبيرية التي ترصدها هذه التقارير. و يتأسف مصدر آخر، على أنه إلى الآن يتم تحويل انتباه الرأي العام عن ملايير البرنامج الاستعجالي وإغراق آباء وأولياء التلاميذ بوابل متواصل من مواضيع جزئية، ويضيف المصدر فلكي تتحقق الفائدة لهؤلاء المتورطين في الاختلالات الكبرى يجب الحفاظ على تشتيت اهتمامات الأسر ونساء ورجال التعليم بعيدا عن المشاكل التربوية الحقيقية، بجعل الاهتمامات موجهة نحو مواضيع أقل أهمية من جوهر فشل المنظومة. وجعل الأسر منشغلين دائما وأبداً، بل إن الأمر قد يتعدى نحو ابتكار مشكلة أو موقف (العامية في مقرر دراسي) لإثارة ردّة فعل معيّنة من قبل الرأي العام، بحيث يندفع هذا الأخير طالبا لحلّ يرضيه، أو خلق أزمة (ملف المتعاقدين) يصبح الخروج منها مشروطا بقبول الحدّ من الحقوق، فيتمّ تقديم تلك الحلول المبرمجة مسبقا، ومن ثمّ قبولها على أنّها شرّ لا بدّ منه أو تمرير إجراء غير مقبول من الممكن أن يثير احتجاجات داخل القطاع لو تم تنفيذه دفعة واحدة بتطبيقه بصفة تدريجيّة. وحسب نفس المصدر، فان استراتيجيات الإلهاء وأساليب إقصاء الكفاءات وعدم الانضباط للقانون التي اتبعها المسؤولين عن ملايير البرنامج الاستعجالي قد تكون حققت لهم خلال السنوات الماضية ميزة عبر تزييف الحقائق والوقائع والنفخ في الأرقام وتضخيم التقارير . وأما الآن فقد اختلفت أصول اللعبة؛ فثورة التكنولوجيا بما أتاحته للآباء وأولياء التلاميذ ونساء ورجال التعليم فضلا عن الحالة المزرية لشريحة كبيرة من آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والغناء لبعض المسؤولين عن القطاع مع إمكانية معرفة حجم ثراء وطريقة معيشة هؤلاء من قبل شريحة واسعة جدا من عامة الناس وبسرعة هائلة كل ذلك سيفقد استراتيجيات الإلهاء فاعليتها. وهو ما يوجب على السلطات المعنية المسارعة بربط المسؤولية بالمحاسبة في حق المتورطين في ملايير البرنامج الاستعجالي، علما أن العطلة القضائية انتهت وقد مر من الزمن على تقديم "التقرير الأسود" لعاهل البلاد ما يكفي لتفعيل مسطرة إنزال الجزاء في حق المتورطين بدون تمييز أو انتقاء بينهم، وعدم التشبث بأساليب لا تنفع بل تضر وتأتي على الأخضر واليابس. محمد جمال بن عياد

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*