باطرون” القمار الرياضي” يتحدى قضاة المجلس الاعلى للحسابات ويتهرب من ربط المسؤولية بالمحاسبة لكشف”خروقاته”

في الوقت الذي كشف فيه تقرير المجلس الأعلى للحسابات عن خروقات مالية خطيرة بـ’المغربية للألعاب والرياضة’ MDJS، بالأرقام، خرج مديرها العام ‘يونس المشرافي’ ببلاغ تهديدي لقُضاة ‘جطو’، مدعيا انه ملك نفوذاً واسعاً، ولا يخيفه تقرير المجلس الأعلى للحسابات.

و رغم كونه المسؤول الأول عن MDJS لمدة تزيد عن 10 سنوات عمّر فيها على رأس المؤسسة، فان ‘المشرافي’ عمد الى اصدار بلاغ بعث به الى ‘لاماب’، موجه بشكل غير مباشر لقضاة ‘جطو’ الذين لا يشكك أحدٌ من المغاربة في نزاهتهم سوى ‘المشرافي’، حيث لم يسبق لمسؤول أن واجهه تقارير قضاة المجلس الأعلى بهذا الأسلوب، وبلغة متعجرفة يعلن فيها أنه غير مسؤول عن الخروقات التي كشفتها تقارير المجلس الأعلى للحسابات بالمؤسسة التي يرأسها.

خطورة تحدي ‘المشرافي’ ومهاجمته لقضاة المجلس الأعلى للحسابات، تكمن في كون السيد، يعتبر نفسه فوق المسائلة خاصة وأنه أصبح يعتبر نفسه من عِلية القوم وغير مسموح انتقاده، خاصة وأنه يعتبر التقارير لا تخصه وتخص سلفه فقط بينما المسؤولية القانونية/الأخلاقية والإدارية يتحملها بشكل مباشر هرم المؤسسة الذي هو على رأسها وجميع الموظفين تحت امرته.

مسؤولية تصحيح مسار MDJS أصبح بين يدي وزير الشباب والرياضة الذي أشاد الجميع بشروعه بتنضيف الوزارة من الفاسدين والكشف عن تثير ميزانيات كبيرة، لكن مكنسة التنظيف أصبحت مطلوبة الآن بـMDJS، لطرد المتعجرفين وجعل المؤسسة في خدمة تنمية الرياضة حقيقةً وليس في خدمة ‘المشرافي’ وشركاته.

و أبرزت المغربية للألعاب والرياضة، اليوم الخميس، في بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الوقائع الواردة في قرار المجلس الأعلى للحسابات بخصوص المغربية للألعاب والرياضة، تضمنها بشكل كامل التقرير السنوي للمجلس برسم سنة 2008 وتتعلق بالفترة ما بين سنتي 1995 و 2008.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*